اسباب و علاج المغص عند الرضع

 

هل لدى طفلك مغص ام لا؟
ان طفلك منزعج, والناس من حولكِ يقولون لكِ ان هناك احتمالية ان يكون لديه مغص الرضع. ربما انت لست متاكدة ان بكاء طفلكِ طبيعي بالنسبة لطفل حديث الولادة,ام ان هناك شيء اكثر من هذا , قبل ان تحاولي تجربة اي من العلاجات المقترحة , يجب ان تعرفي اذا كانت هذه الاعراض والعلامات مغص او لا, اذا عرفت ما المشكلة سوف تتعاملين معها بشكل افضل.

تعريف مغص الرضع

المغص عند الرضع

المغص عند الرضع


في البداية ان اهم شىء يجب ان نفهمه ان الطفل الذي دائماً ما يكون منزعجاً او صعب المراس ليس بالضرورة ان يكون لديه مغص.
المغص مصطلح يستخدم لوصف الاصحاء, الاطفال الذين يتغذون بشكل جيد واصبح لدينا خبرة مستمرة والتنبؤ من قرب فترات البكاء بدون سبب.

عند تشخيص الطفل لمعرفة اذا كان لديه مغص , كثيرا من الاطباء يلجأون الى “قاعدة الثلاثً”
- 3 ساعات من البكاء المستمر ولايمكن السيطرة عليها.
- تظهر في او قبل 3 اسابيع من عمر الطفل.
- تحدث على الاقل 3 ايام من كل اسبوع على الاقل لثلاثة اسابيع.غالباً مايحدث البكاء في نفس الوقت من اليوم, في معظم الاحيان يحدث خلال الساعات الاولى من المساء.
تنتهي عند حوالي 3 اشهر من العمر , على الرغم من انه تم الابلاغ عن ان بعض الحالات تستمر حتى 6 اشهر من العمر.

بكاء شديد للطفل المصاب بمغص الرضع
هناك فرق واضح بين صراخ الطفل الذي يريد فقط مجرد اثارة الانتباه وبين الطفل المصاب بالمغص, صوت بكاء الطفل المصاب بالمغص ابعد من الصرخات المألوفة التي تقول “انا اريد ان -اكل ,اتجشأ,غيار حفاض,اترك لوحدي – عندما يواجه الطفل مغص فأن صراخه غالباً ما يكون شديد جداً .وغالباً ما يشعر الاهل بأن محاولاتهم غير مجدية لتهدئة الطفل لانه ليس هناك الكثير مما يمكن القيام به خلال هذه الفترة .

استبعاد مشاكل اخرى
في السابق كانت المشكلة ببساطة تسمى “طفل مصاب بالمغص” من المهم التأكد من ان انزعاج الطفل ليس شيئاً اخر ,مثل عدم اخذى كفايته من الحليب وهي مسألة في الجهاز الهضمي. يجب عليكِ ان تسألي نفسكِ الاسئلة التالية. اذا كانت الاجابة لا لكثير منها ,يجب الذهاب الى طبيب الاطفاال وتتابعي الاعراض الاخرى معه.
- هل تغيرين حفاظ طفلكِ على الاقل من 5 – 8 حفاض مبلل يومياً.
- هل برازطفلكِ يبدو طبيعياً
- هل يظهر طفلك فترات طويلة من الهدوء والطمأنينة.
- هل تغذية طفلكِ جيدة – يأكل دون ان يثير جلبة ولايبصق كثيراً – .

الاسباب:
لا احد على يقين تماماً ماالذي يسبب المغص.بعض النظريات تقول ان السبب هو مجرد انعكاس للنظام الهضمي الغير ناضج, وان الطفل بحاجة الى “الفصل الرابع”خارج الرحم ليتطور تماماً. ويشير اخرون الى انها تحدث مع الطعام بسبب حساسية الطفل المفرطة لللاكتوز, والبعض الاخر يرى ان المغص يعتبر جانباً من جوانب مزاج الطفل وشخصيته.
رغم انه ليس هناك جواب نهائي لقضية مغص الطفل, لكن هناك دراسة ان الاطفال الذين تدخن امهاتهم خلال فترة الحمل والاطفال الذين يتعرضون للدخان من جهة ثانية هم اكثر عرضة للمغص.

العلاج:
لسؤ الحظ, لاتوجد اجابة واضحة لحل مشكلة المغص,لكن بعض الاهل اقترحوا طرق استخدموها وكانت مجزية , ربما احدى هذه الطرق تكون مجدية بالنسبة لكِ ايضاً:
- تدليك الطفل الرضيع.
- النظر في نظام طفلك الغذائي ,يمكن تغيير نوع الحليب للطفل , اذا كانت الرضاعة طبيعية فعلى الام تغيير نظامها الغذائي.
- تقميط الطفل او حمله بحمالة الطفل.
- القيام بحركة الارجوحة والقيام بنزهة في عربة الاطفال , او رحلة في مقعد السيارة.
- توزيع الرضعات على مدار اليوم وكل رضعة تكون كميتها اقل من الكميات المعتادة.

احتياجات الام
اذا اصبحت غير قادرة على تحمل بكاء الطفل , اعطي نفسكِ فترة راحة,قومي بتقميط الطفل جيداً وضعيه في سريره بأمان, وقومي باستدعاء احد افراد الاسرة او احد الاصدقاء للحصول على مساعدة , من المهم ان تكون هناك فترة من الراحة والهدوء لكِ حتى تتمكني من تجديد نشاطكِ والعودة للاهتمام بطفلكِ.

 

مزيد من الموضوعات

أضف تعليق