كيف تتعاملين مع الاجهاد

 

*انت تشعرين بالاضطراب وسرعة الغضب والتأثر.فالمشاكل الصغيرة تزعجك وتشعرك بانك غارقة في ما تريدي ان تفعليه.

*لاتستطيعي التفكير بوضوح كالعادة.اذ انك تصبحي مشوشة الفكر بسرعة,وتنسي كثيراً وتصبحي عرضة للحوادث.

*تشعري عموماً بالارهاق والتعب.ولايكون عندك طاقتك المعتادة.

*لاتستطيعين الاسترخاء لانك دائمة التفكير في كل الامور التي عليك القيام بها.وفي بعض الاحيان تجدين صعوبة في النوم جيداً.

*لاتجدين في الحياة ما يشعرك بالسعادة.وليس هناك ما تتطلعين اليه في حياتك.

هذه بعض العلامات لمشكلة شائعة تسمى بالاجهاد.نحن جميعاً نعاني احياناً من الشعور بالاجهاد – القلق والشعور بصعوبة الحياة.احياناً اعراض الاجهاد تظهر بطريقة حسية ملموسة – الصداع,الام في المعدة,اضطراب في دقات القلب,احساس باضطرابات في المعدة.ان الاجهاد يحدث لاسباب عدة وان الازمات قد تجعلنا نشعر بالاجهاد,وايضاً المشاكل اليومية مثل مشاكل العمل او المشاكل المالية او تدهور العلاقات او سلوكيات الاطفال.

ومع انه من الطبيعي ان تصابي بشيء من الاجهاد,فان الكثير منه قد يؤدي الى مشاكل صحية,بما في ذلك امراض القلب,وبعض انواع الامراض العقلية.لذا من المهم ان ندرك جميعاً طبيعة الاجهاد وكيف نجد الطرق الجيدة للتعامل معه.

من المعروف ان بعض الطرق قد تكون مفيدة لاشخاص دون سواهم ولكن هنا بعض الافكار عن الطرق التي قد تلائمك في معالجة الاجهاد.

*احياناً لايكون الاجهاد بسبب حادثة معينة ولكن بحسب كيفية تعاملنا نحن معه.لذلك فان الذين يعتبرون الاوضاع الصعبة تحديات يجب التغلب عليها وليس مشاكل تسحقهم,هم الاشخاص الذين يستطيعون مواجهة الاجهاد.

*لاتجعلي المشاكل الصغيرة تبدو اكبر من حجمها.لذلك فانه اذا ما حدث شيئاً يضايقك فاسألي نفسك السؤال التالي:”بعد مرور عشرة سنين هل سيؤثر هذا الحدث في شيء؟”

*حاولي تجنب المواقف المسببة للاجهاد العصبي.اعط نفسك الوقت الكافي للقيام بما تريدينه بدلاً من ان تكون متسرعة حاولي ان تتحاشي الناس او الانشطة التي تضايقك.

 

مزيد من الموضوعات

أضف تعليق